تاغجيجت 24 ساعة

تابعنا على فيس بوك

واحة تغجيجت تودع سنة 2017



ونحن نعيش الساعات الاخيرة سنة 2017 ونطالع أحوال واحة تغجيجت ب إقليم كلميم  الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والتي لم تعرف تطورات تذكر.

 الهموم والمشاكل الكبرى التي تتخبط فيها الساكنة ما زالت قائمة فلا شبكة الصرف الصحي تم تعميمها ولا قطاع الصحة العمومية حدث فيه تطورا، دون الحديث عن الفضاءات الترفيهية والمساحات الخضراء التي أضحت مبتغى وحلم المواطن.

في غياب إنجازات كبرى تنقل معها واحة تغجيجت من الهشاشة إلى مصاف الأقطاب والمراكز الصاعدة بالمغرب  ففي غياب هذه لإنجازات هذه السنة فأي عمل كيفما كانت طبيعته ومستوى تأثيره إيجابيا يعتبر إنجازا يستحق الذكر والتنويه ويستحق منجزه الشكر والثناء.

ليست هناك تعليقات :
إرسال تعليق